التعليم الحكومي في قطر ١٩٥٠-١٩٧٠

أيام المدرسة في الماضي
April 19, 2018

التعليم الحكومي في قطر ١٩٥٠-١٩٧٠

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.


                           .اسمي حمد حمدان المهندي، أنا من مدينة الخور، إنها مدينة تقع في شمال الدوحة و تشتهر بمهنة صيد السمك ترعرعت في منزل والدي وأفراد العائلة يمارسون مهنة صيد السمك. منذ طفولتي وأنا أذهب إلى البحر، منذ سن الرابعة و الخامسة
لقد ولدت في عام ١٩٥٦، والتحقت بمدرسة الخور في السادسة من عمري.

 

السؤال : التحقت بأي مدرسة ثانوية؟

الإجابة : يجدر بالذكر أن بعد الإنتهاء من المرحلة الإبتدائية، لم توجد مدارس ثانوية في الخور، لذلك معظم الطلاب ينتقلون إلى الدوحة لإكمال تعليمهم. لقد قضيت سنة واحدة في الدوحة ثم انتقلت بعدها مجدداً إلى الخور بعد انتهاء المرحلة الثانوية تم إنشاء مدرسة ثانوية في الخور سميت بمدرسة الخور.اتذكر أن المدرسة كانت تحتوي على فصل واحد يضم ١٥ طالب من مدينة الخور ومن مدن مجاورة لها مثل الذخيرة و سميسمة. في أول سنة من الثانوية، كان لدينا العديد من الزملاء تخلو عن الدراسة بسبب حصولهم على وظائف في مناطق مثل مسيعيد.في السنة الثانية من الثانوية، تفرق طلاب الفصل على حسب التخصصات المختلفة. كنا أول مجموعة طلاب يلتحقون بمدرسة الخور الثانوية، من بعد ذلك زاد عدد الطلاب في الفصول الدراسية. لكن في أيامنا كان حجم الفصل صغير جدا مما أتاح لنا فرص تعليم أفضل.  

 

السؤال : من كان استاذك المفضل؟

الإجابة: مازلت اتذكر إسمه كان أستاذ يوسف، وهو أردني الجنسية، كان يدرس مادة الفيزياء، كنا نحب هذا الإستاذ بالتحديد بسبب تعامله معنا. كان يعاملنا كأخ و كنا نشعر أنه قريب منا. كنا نزوره بعد انتهاء المدرسة وكان دائماً يطلب منا المجيء إليه إذا احتجنا إلى أي مساعدة. وجعلنا في أيديه آمنا لذلك كنا نستطيع اللجوء اليه في اي وقت و التحدث معه. أما بعض الأساتذة كانوا يتبعون طرق صارمة في التدريس. لازلنا نتذكر هذا الإستاذ، وأظن أن أحد الأصدقاء ذهب إلى الأردن وقابله، ومازلنا إلى الآن نكن له ذكريات جميلة

 

السؤال : حدثنا عن كافيتريا مدرستك؟

الإجابة : إن كنت تتحدث عن الكافتيريا التي تعد كافتيريا حاليا فلم يكن لدينا ذلك، بل كنا نطلق عليه “مقصف”. هو عبارة عن كبينة يوجد بداخلها عامل هندي الجنسية، يبيع بعض المشروبات الغازية والسندويشات. فهي لا تعتبر كافتيريا بل كبينة في خارج المدرسة ولا تحتوي أيضا على كراسي او ماشابه. لم نمتلك كافتيريا مثل المدارس الحديثة الآن.

 

السؤال: هل تسللت خارج المدرسة؟

الإجابة: أنا شخصيتي هادئة. فأنا من الطلاب الهادئين. لم أدخل في مشاكل مع الأساتذة أو الطلاب. لذلك لم يتورط في أي مشكلة تقع في المدرسه. لكن في بعض الأحيان كنت استغل معرفة المدرسين بهدوئي وكنت أهرب من المدرسة. لا اتذكر ايضا انني تشاجرت مع أحد من زملائي. فكنت التزم الهدوء دائما.

 

السوال: هل كان تعلم اللغه الانجليزية صعب بالنسبة لك؟

الاجابه: بدأنا بتعلم اللغة الانجليزية في الصف السادس، عندما وصلت للمدرسة الثانوية، كانت لغتي الانجليزية افضل من اصحابي. لم اواجه اية مشكلة في التحدث مع الناس، او في الامتحانات. كانت اللغة الانجليزية مختلفة عما هي عليه الآن، لكن مازالت لغتي الانجليزيه افضل من اصحابي.

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.